الأحد، 26 أكتوبر، 2008

بسم الله الرحمن الرحيم
اتحدث اليوم عنها
نعم هى التى اينما تجده سوف تجدها معه
هى التى احبته دون ارادتها
هى التى صارحته بحبها وانتظرته
هى الحبيبه .....هى الصديقه ......هى الخيال ........هى الواقع
احبته بكل ما فيها ....ودت لوان قدرها يضحك لها يوما
عاهدته منذ اللحظه الاولى على الوفاء ....على الاخلاص ....وعلى العشق
ثم ادركت ان داره به انثي تملا اركانه حبا
شئ لم يثير تعجبها ولم يثير شجونها ...فقد كانت تتوقع الغدر من قدرها الاحمق في اى لحظه
قررت الرحيل دون بكاء ودون نحيب النساء ...ولكنها ادركت انها احبته بكل ما تملك من قوه و من ضعف
احبته بقسوه قلبها وبضف دقاته ....احبته بقوه في رموشها وانكسار دموعها
احبته بجرأه المحبين وخجل المحبات
احبته باتسامه تراها على شفاها ودمعه تقرأها في عينها
نعم احبته


نسيت معه الحياه ....اغلقت كل ابوابها الا بابه
فتحت له كل ابوابها وسمح لها بطرق ابوابه
طرقت بابه وفتح لها ...ثم طرقت الاخر والاخرون
وفتحت لها جميع الابواب
دخلت من هنا وهناك
علمت انها لم ولن تصل الى حجرته الخاصه ولكن كفاها راحتها في داره من تعب السنوات
دخلت واستراحت وهدأت ...وتكلمت ....وبكت على ماض من عمرها لم تكن تعرفه فيه
اخذ كلامها بعطفه المنشود ....اراحها بنظراته من دموع قد تحكم عليها بالموت
جفف هذه الدموع .......وهم يمسحها ولكن ....................يأتى الصراخ
صراخ من غرفته .........أين أنت يا حبيبي ولم فتحت بابك لاخرى؟؟؟؟؟ ومالك تحن عليها وتمسح دموعها هكذا ؟؟؟؟؟
غضبت وتزاحمت الافكار لديها .......ما هذا الصوت الذى يقول لمن تعشقه كلمه ودت ان تقولها هى
عرفت انها الاخرى .....والاخرى عرفت انها الاخرى ايضا
كل منهما كانت بمثابه الاخرى

همت بالرحيل تاركه الدار لصاحبته ولكن صاحب الدار يناجيها.......لا ترحلى ...اجلسي ......عندى ما يقال
جلست ايام وايام
ترى من تحب مع من احب
حياه متقلبه بين دموع وضحكات عاليه
ولانها بشر وليست بالملاك ......لم تفرح لهذه الضحكات ولكنها لم تتمنى ابدا ان تموت هذه الضحكه
من احب لا يتمنى لحبيبه الشقاء
جلست في اخر الدار تنتظر رجوع البطل كل ليله ....يتحدث معها ...يضحك يوما....يبكي يوما
ويشكي ايام
كانت تسمعه بروحها .....ولم يرى ابدا دموعها التى كادت تخنقها
ياتى كل صباح ....وهو مع الاخرى وياتى المساء ليصرح لها باحداث يومه فقط
ادركت انها لن تستطيع البقاء ولا بد لها من الانسحاب
كرامتها الذ لنفسها من حبها عدد الرمال واوراق الشجر
الان يحتدم الفراق






اخذت قرارها ورتبت حالها ولملمت حاجاتها وهمت بالرحيل...... ولكنها تعلم انه لا بد من ان تخبرصاحب الدار بقرارها
وصل صاحب الدار يضحك معها كعادته فاذا بها تعنفه .....فيالطفها ....فتكتم غيظها ....وتحبس دموعها
وتقول في نفسها ..لابد ان اقوى ...ماذا سيحدث ....أيغضب ويطردنى ؟؟؟؟؟؟؟
وما الفرق وهى اخذت قرارها بالرحيل
ظل يلاطفها ويداعبها...... اما كضيفه ....... واما تعودعليها ........ واما صديقه
ايا كان المسمي ولكن الاكيد انه لم يكن يود ان يخسرها او يطردها من داره
ولكنها قسوت على نفسها قبل ان تقسو عليه وزادت في اهانته ....الى ان نفذ صبره وقام بطردها


عنفها ودفعها الى الباب ورماها .....واغلق الباب
وقفت ثوانى لم تستوعب الموقف ؟
ماذا حدث؟
ماذا قلت له؟


ماذا قال لى؟
لما انا هنا الان؟
لما اوسد الباب؟
جريت مهروله الى بابه الاخر لتطرقه فوجدته سبقها بغلقه في وجهها

جريت على اخر ...اغلق
ياه مصيبتاه
تبكي .......وتصرخ
افتح بابك من جديد
انا احبك بالله عليك لا تتركنى



جريت ......وجريت ......تمسح عرقها الذى امتزج بدموعها
ما هذا الشعور الذى انتابها وقتها؟؟؟؟
انا وحيد

انا مطروده



حبيبي الذى احببته بكل ما املك يطردنى؟
حبيبي الذى تحملت حبه للاخرى يطردنى؟

لتجد اخيرا بابا لم يغلقه في وجهها
وقفت امام الباب تبكي وتعتذر



كيف هانت عليه وكيف تركها وحدها بعد تعب السنوات؟
سمع لها وسمعت له........ عاتبته وعاتبها



سامحته من قبل العمر بعمر............ وسامحها حين طرقت بابه منكسره



ولكن السؤال
لم هذا الانكسار ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ولم جريت على بابه المغلق بعد ان قررت اغلاق بابها اولا ؟
ولم سامحها؟
والاهم الى متى ستظل ضيفه في داره

الى متى ستظل خارج حجرته ؟؟؟؟؟؟
هل ستدخلها يوما؟؟؟؟؟؟؟ ام ستطرد من آخر الدار مره اخرى؟؟؟؟؟
غروب...saso

الأربعاء، 22 أكتوبر، 2008

انى أقف

تدور بي الدنيا بخواطرها
بين رجل سعيد...................وطفله باكيه
طفل ضاحك..................وامرأه شاكـــيه
وانى أقف
كل شيء من حولى يتحرك
..................
حبيبي الذي فقدته يوما قد أحب
وصديقتى التى تنازلت عنى أيضا تحب
حتى الروح فيمن توفته المنيه قد تدب
أما أنا
فانى أقف
أقف أنتظر القطار..................قطار عمرى قد يقف
ينهى حياتى بانهيار.................أو بهدوء لا أخــــف
فالموت حق ولولا تمنيه الحرام ......لتمنيته فانه شرف
شرف لمن كانت حياته بؤس او عند نقطه سوداء قد تقف
وانى أقف

الجمعة، 10 أكتوبر، 2008

كنت فين؟


كنت فين وقت الكــــــلام .........كنت فين وقت السكات؟

كنت فين ودمـوعى نازله........ تطوى أجمل ذكريـــــات ؟

لما فت قلــــبي يـــصرخ ..........يفتكر عمره اللى فـــات؟

دلوقتى جاى تقولى تانى احتجتلى ؟

واديك ماددها وعنيك سايبها تبصلي؟

م احتجتلك ...مديت ايديا ...ندهتلك

وقلتلك ضم اللى باقي من حكايه كتبها ويانا الزمن

فتحت عينى لقيت دموع وعمر ضاع من غير تمن

مستنى منى اقولك ايه ؟...... ازاى وامتى وفين وليه؟

راجعلى تانى بعد ايه؟

ولا اترمى فجأه في حضنك؟

وانسي جرحى اللى بكيت عمرى عليه؟

مش عايزه منك غير اجابه للسؤال اللى قضيت ايامى فيه

كنت فين وقت الكلام؟ ............كنت فين وقت السكات ؟

السبت، 4 أكتوبر، 2008

كدبك أصبح مكشوف


كدبك وخلاص مكشوف

بكره هتعرف وتشـــوف

وتلف ف وسط ألــــــوف

على قلبي وتبكي عـــــليه

قلبك يبقي بيتمنى ..................لو فكرنى هقوله استنى

مهو برضه ماهوش معقول

نازل ف كلام عــــــــــلطول

اعمل نص مـــــــــا بتـــــقول

يــــــمكن ربـــنا يـــــــهــديك

مهو لا انا هاخرج م الجنه

ولا قلبي مــــــــــعاك اتهنى

ده فاكرنى هقوله استـــــنى ؟

قلبك يبـــــــــــقي بيـــتمنى

وكفايه أنا قلبي اتعلم ...................قبل م يختار يتأنى

الخميس، 25 سبتمبر، 2008

العنوان ضايع

أكتب اليوم لا شعرا ولا نثرا
لا فرحا ولا ألما
اليوم أكتب شاكيه زمان
زمان أمرت فيه عيونى بألا تنام
زمان قد تميز من به بكثره الكلام
لم أقل ان زمانى قد ظغي ...فقد ظلمت نفسي بالآلام
ألم حبيب لم يكن حبي يعنيه
وألم صديق به ما به يكفيه
من أجلهم ومن أجلى لم أملك من نفسي سوى اسم
وما بالك بريشه تنقش حروف اسماءهم في قلبي
اليوم فقط وصلنا لباب الاحتمالات
اقترب من قول العامه بأنه ربما حب وقد مات
سأقول :
أننا من الممكن أن نفترق
وفي لحظات غضب نحترق
ويمكننا في طريق طويل ان نشعر أننا أغراب
ولكن في باب الأكيد انه لابد وان نشعر بالعذاب
يحتمل ان نبكي سويا في ساعه لقاء
ويمكننا وقتها ألا نتنفس هواء
يحتمل ان نضحك سويا ضحكه قويه
ضحكه تخرج من قلوب قويه
ضحكه تخرج للحياه
يمكنها وقتها رؤيه النور
ويحتمل خوفها ألم الظهور
من أجلى أنا ....لا تحزنوا
فاننى ان مت يوما
فهذه الضحكه ما لها ان تموت
ستظل جذورها محفوره في ضلوعكم
لم تمحيها الأمس دموعى
ولن تحييها اليوم دموعكم
عاشقه هى لدنياها .........وانتم هذه الدنيا
لن تموت لأجلكم أنتم

الأحد، 21 سبتمبر، 2008

اليوم مات حبيبها



بالأمس تذكرتها .. فبكيت ......
أكتب عن طفلة عشقت في فترة مبكرة من عمرها .. كان عشقها حقيقيا .. وكبر معها .. و هي الآن إنسانة ذات عقل كبير

عشقته وهى في الثانوية العامة .....

بنت ريفية وليست قاهرية ....
تنزل إلى القاهرة دوما لزيارة خالها الوحيد
قابلته في مول كبير و مشهور .....

.كانت جميلة ورقيقة ......
تنسى حقيبتها عنده و تنصرف
يفتح الحقيبة...ليجد هاتفها المحمول ...ويجد مذكرات طفلة .....و يجد اسم و رقم تليفون
تكتشف اختفاء الحقيبة ....تعود إليه لتسأل .....يخفي هو أمر الحقيبة
تعود وكأن شيئا لم يكن ....تعود إلى بلدتها تاركة القاهرة فقد انتهت


تمر الأيام ......يتصل بها .. حقيبتك
زيارة جديدة إلى الخال ......و زيارة جديدة إلى المول
تأخذ الحقيبة .....تأخذ مشتروات ليست هامة ....وتأخذ قلب العاشق
أخذت كل هذا ورجعت إلى بلدتها

تمر الايام ......ويعترف بانشغاله بها فهى تختلف عن كثير من القاهريات
رقيقة ......محتشمة .....جميلة ......عصرية .....متجددة

أحبها ....و أحبته .....

هو في مرحلة النضج ....وهى مازالت طفلة في نظري
ولكن الحب جمعهما .....................توالت الزيارات بين القاهرة وبلد المحبوبة
حب برئ إلى أبعد الحدود ....نقي .....لا يوجد به أى أغراض تعكر صفوه


تنتهى من المرحلة الثانوية.....تطالبه بالخطوبة .....يصارحها برغبة أمه في الارتباط ببنت الخالة
تقسو عليه....وتبتعد........كرامتها.........حبها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

يثبت حسن نيته ..........يأتى إلى والدها........يطلبها للزواج............يصارح الأب برغبة الأم
يرفض الأب بشدة............يخنق الحب.......
ولكن لم يقدر أن يقتله

ظل الاثنان معا ....حب ....زيارات ......وعود......تخطيط لاقناع الأطراف
تمرض الأم .....و تتحكم .......
يأتى يوم خطوبته على بنت خالته ....

يخبرها ........و يبكي..............و هى تضحك وتسأل عن المكان؟؟
نعم ..........ذهبت بنفسها لتبارك له خطبته .............ذهبت تضحك ......وعادت تبكي وحدها

ينقطع الاتصال فترة ليست قليلة........و يعود إليها حبها
أحبك.........أتمناك...........ليتنا سويا............
تحن .............تخضع .............تحب..............!!!!!!!!

يأتى يوم الزواج ........ما باليد حيلة.........الأم تصر على رأيها ......والأخرى تحبه منذ الصغر......
تقرر أن تحضر الفرح..........ولكن هيهاااااااااات
فما استطاعت .... إنها تحبه
لا تستطيع أن ترى حبيبها في حضن الغريبة .............حلمها ينهدم..............عمرها يضيع
نعم سنوات قليلة من عمرها ...... و لكنها كانت لها عمرا أضاعته صروف الأيام

تزوج...........و احترقت هي بنار حب الأخرى له
انقطع الاتصال ثانية ولفترة
....

نضجت الأنثي....كبرت..........أصبحت جامعية أنيقة وازداد جمالها والكل يتصارع على أن يتعرف عليها
أصيبت بمرض الغرور........كانت تنتظر نظرة إعجاب من شخص وتلف شباكها حوله حتى يسقط في غرامها
ومع أول تلميح منه بالحب........تسقطه في نار العذاب ............
لالالا أنا لا أحبك.......من تكون أنت..........وكيف تسمح لنفسك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
حبيبها ما زال يجرى في دماها ....لم تنسه ....تنتقم من الآخرين .....

تمر سنة.....و يتصل بها حبيبها ................ما هذا الشعور الذى انتابها وقتها؟؟؟؟؟؟حبيب يعود؟؟؟؟؟؟؟؟ ا

ا به؟؟؟؟؟؟؟؟ ما زال يحبنى؟؟؟؟؟؟؟ أيتذكرنى ؟؟؟؟؟؟؟
ترد عليه فأذا به يخبرها بحلول ابنته والتي أسماها على اسمها ............
يا فرحته........و يا مصيبتها


الآن أصبح أبا مسئولا ....يحب زوجته وينجب منها؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تقرر الابعتاد نهائيا .......تمحو رقم هاتفه وتعلم أنها تحفظه ......تطلب منه الابتعاد
يبتعد وينشغل بعمله المرموق وغناه الفاحش.......ولكن لا ينساها ....ولا ينسي كرامته التى داست عليها في آخر حديث لهما

هي أصبحت بين الأصحاب....والحياة الجامعية.....والكتب.....والرحلات ......والدنيا الحالمة الجديدة
هو أصبح بين الخمور كي ينساها......بين أصدقاء السوء.....بين النقود التى لا حصر لها ......والمعاصي التى لا يبالي بها

ليأتي اليوم الفاصل..........................
يدق هاتفها ليلا .. إنه حبيبها .... يدق ويدق ... ويدق
ترد أخيرا:

حبيبتى؟؟؟؟؟؟؟؟

ماذا تريد؟؟؟؟؟؟؟

إنى أحبك ...... يشهق وحوله صراخ
و أنا أحبك ولكن ما هذا وما بصوتك ؟؟؟؟؟؟؟؟

حبيبتي إنني أموت الآن ولم أتذكر سواك لأتحدث معه بآخر أنفاسي ......لم يتذكر زوجته و ابنته و أمه!!!!!!!!

ما بك؟؟؟؟؟ لا تقلقني؟؟؟؟؟؟؟

إنى أحترق نعم كان يحترق في سيارته الفخمة ...

تحترق؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!! ماذا تقول؟؟؟؟؟؟؟؟

نعم حبيبتى إنني في طريق صحرواي .......وفي السيارة خمووووور و أنواع من المخدر و إنها تزيد الحريق اشتعالا
والأبواب قد سكرت و أنا معى أصحابي فلان وفلان

ألم تعدنى بالإقلاع عن ذلك من قبل؟
ويبدأ الصراخ .....والنار صوتها يعلو..........وينقطع الخط

ماذا تفعل هذه الفتاة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أتذهب إليه؟؟؟؟؟؟؟؟؟ الآن ؟؟؟؟؟؟؟أتبكي؟؟؟؟؟ ولكن من يسمع صوت بكائها؟؟؟؟؟؟ ومن يشعر بمصيبتها الآن؟؟؟؟؟؟

راحت الأيام..............راحت الأحلام.............وراح حبيبها .............
الآن هي هائمة على وجهها .........تتخبط في أشياء وفي أشخاص
ابكتنى كثيرا.........و أتعبتنى معها............فدموعها وقتها أغلى دموع ...........

الأربعاء، 17 سبتمبر، 2008

لحظه غـــرام



قرب نعيش لحظه غرام........... غمض وهات ايديك اوام

ايــــــاك تفكر وقتـــــــها........... ف اللحظه دى التفكير حرام

سيب الكلام يحكى ف كلام من غير كلام

وقف سنيــــــــنك كلـــها............. قول للساعات مش وقتها

فرحه حياتى في حضن قلبك حســــــــــــها

ادخل معايا الجنـــــه نســـــــقي وردهـــــــا

نحفر سوا قصه خلود على أرضــــــــــــها

الجمعة، 12 سبتمبر، 2008

أنا مش آسفه


ممكن اقول انا آسفه بفرحه وممكن اقولها وانا زعلانه

بس بقولها بكل وضوح ...مش بلبس توب الخجلانــه

لكن عمرى م اقوها وبعد م اقولها ارجـــــــــع ندمـــانه

أصلي لكونى أقول أنا آسفه لازم احس ان انا غلطانه

وانا مغلطتش فيكي وفيه .....بعتى حياتك واشترتيه

انتى الادرى فين مصلحتك......ومهما انا هعمل ف أنا مش أختك

يعنى لا عمرى انا هبكي بدالك ......ولا مصلحتى أكون أنا ضدك

ليه فكرانى مش بنى آدمه ؟ لا مشاعر ولا حب؟؟؟ دى صدمه

حاسه بفرحى لتعبك ليــــه؟ دانا من بعد حبيبي ف عتــــــــــــمه

يعنى لما هتبكي حبيب .........انا هبكيلك

ويوم متقولى ده كله نصيب.........انا هدعيلك

وانا يوم جرحى وتعبي ونارى .......مين يشكيلك

آخر كلمه ممكن أقولها هى بحبك

من قلبي او مش من قلبي مش هيضرك

لكن ظنك فيه وثقتك فيكي شئ هيغرك

أنا هستنى منك رد حروف من ايدك

ممكن يفرق حرفك عندى ويمكن عندك مش هيزيدك

آخر كلمه انا قولتها ليكي لكن آسفه مش هتفيدك

وعشان كده انا مش آسفه ..........وآدى هديه قلمى لعيدك.

الأربعاء، 3 سبتمبر، 2008

لسه برق لعنيه....


لسه بــــــــــــــرق لعنـيه ... وبخــــــاف منه وعليه

لسانى يا قلبي حايره ... وحياتى وروحى فيه

وبدارى وغصب عنى .... مش بتكلم لآنــــــــــــــى

سامعه جوايا صــــوت

حاسه بغدر البحور ... وبيقتلنى الغرور

ومعذبنى السكـــــــــوت

بهزم احساسي بيه...........قلبي وبأسي عليه

مش عايزه يا عمرى امشي مشوار وملوش حدود

لكن رغم اللى عدى... لكن رغم اللى فات

بنسااه وتعدى مده... وافتكره ذكريــــات

لكن بضعف قصاده... ايوه انا بضعف معاه

قلبي بينسي وعوده... وقساه ساعه لقـــــــــاه

محتاره يا قلبي ليه؟... م ترد عليه ليــــــــــــــــــه؟

عايزه اعرف ليه يا قلبي لسه برق لعنيه؟

الاثنين، 25 أغسطس، 2008


عندما تتوقف احلامك وتصبح سراب
وحينما تتأكد بأن الذهب من اصل تراب
وعندما تشعر اركانك كمدينه ضباب

اعلم انك في نهايه دون النهايه

حينما لا تشعر فرقا بين السماء والارض
وتتحول لديك خطوط الطول كدوائر عرض
وتتغيرعندك ملامح القبول بأدوات الرفض

اعلم أنك في نهايه دون النهايه


حينما تجلس وحيدا بين الاصدقاء
تشعر غربتك وسط الاجــــــــــواء
تنطق بكلمه حب تجاه الاعـــــــــداء
وكلمات السخط للاحبــــــــــــــــــاء

اعلم أنك في نهايه دون النهايه


حينما تستمتع بالألحان دون الكلمات
ويتحول عطف الآخرين عندك للصدمات
وتشعر بان حلمك بالقط الاسود كالرؤيات

اعلم أنك في نهايه دون النهايه


حينما يتحول شعورك بالظلام الحالك كصيحه فجر
وتقسو على منصفك وكأنه من قام بالغــــــــــــــــدر
ويتساوى عندك جزاء الخيريين كمن قاموا بالشــر

اعلم أنك في نهايه دون النهايه

حينما ترى عيناك كل اخضر يابس
ويتحول عندك الأمل لشخص يائس
وتشك بكل يقين ويصبح عندك جائز

اعلم أنك في نهايه دون النهايه


حينما تجلس وحيدا تتذكر الرفاق
وتذكر بان كلامهم ما كان الا نفاق
ينتظرون منك آلامك. . وتنتظر انت الاشواق


اعلم أنك في نهايه دون النهايه

حينما يتوقف القلم عن كونه رمز للكتاب
وتتحول ذكراك لعمليه طرح في حساب
وحينما تحن عظامك ليوم من ذكرى شباب

اعلم انك في نهايه دون النهايه


والآن .................وبعد ان تأكدت انك في النهايه ...
هل تذكر كيف كانت تلك البدايه؟؟؟

هل تذكر كم املا................كم حلما بنيت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أءنساك الزمان؟ ام أنك من تناسيـــــــــــت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وهل تبقي الذكرى باسمه دوما؟؟؟؟؟

ام أنك بكل ذكرى في بحر النسيان ألقيت؟؟؟؟؟؟؟؟

قائلا أنت بأن حلمك قد مضي وتسأل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هل سيمضي عمرك هباء كما دوما خشيت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

انها نصيحتى اليك يا من قمت بجراحى وأنت ذاتك من أحببت
لا تنتظر صامتا....لا تدع قلبك يتحدث

انه ليس زمن القلوب....انه لزمن العيوب

ليس زمن الاشعار...انه زمن القيود لا الاحرار

ولا تسأل عن البدايه ............فانت في زمن النهايه .

السبت، 23 أغسطس، 2008

متى ستعرف؟؟؟؟؟؟؟


متى ستعرف كم اهواك يا املا ......ابيع من اجله الدنيا وما فيها

لو تطلب البحر في عينيك اسكبه.......او تطلب الشمس في كفيك ارميها

تلك الكلمات التى دوما ارددها .....واخشي سماعك لها ......
اتعرف السبب.......؟؟؟؟؟؟

لانك حبيبي ......نعم .....انت حبيبي

كم تمنيت ان اقولها لك وانا معك ولكنى اعرف الحب ....

فقد ارهقنى السير على دربه ....ودروب الحب متاهات

فيها من راح ولم يرجع .....وفيها من راح ومات

وانا لم اكمل ابدا مشوارا .....وتراجعت مئات المرات

لكنى اليوم ارانى اقرر ان اجتاز محالا واذلل كل العقبات


فاليوم اخذت الخطوه هناك .......قريبه انا من مرساك

وعزمت على عرفانى بحبك .... فاتركنى احلق فوق سماك

حبيبي.....اننى خائفه ان اعترف لك بحبي ...لذا قررت ان اكتب لك هنا....

ان اعترف هنا......واقولها هنا هكذا

انت حبيبي..........نعم انت ...........

واترك لك هذه الكلمات علك تأتى يوما لتراها ....ولا انتظر منك الرد.......




حبيبي لم اعد استطيع البعد عنك ولو للحظه واحده

فشوقي اليك تعدى كل الازمنه

ولا اريد شئ في حياتى غير احضانك الدافئه

فاحتياجى اليك اصبح خارج السيطره

فهل تعرف فيما كنت افكر كل الايام الماضيه؟

في لحظه تجمعنا وبعدها لأموت في اللحظه التاليه

فقلبي لم يعد يستطيع كتمان اشواقه المؤلمه

والذنب ذنبك فلا تلومنى ولو لثانيه

فمن خلال حبك لى واشواقك الدائمه!!!

علمتنى ان الانسان لا يجب ان يخفي مشاعره

وان يصف لمن يحب كل ما بداخله

فتعالى حبيبي!!!! فانا اصبحت كالطفله الخائفه

فكم انا احس معك بالامان وامتلئ بالثقه

فهل يحقق لي ربي امنيتى الغاليه؟؟؟؟؟؟؟؟

وهى رؤياك او حتى سماع صوتك لاطول فتره ممكنه

فدمعى لن تجففه غير يديك الحانيه...............

ولكنى سأصبر حتى يتعجب الصبر من تلك الفتاه المخلصه

فعل الله فرقنا كل تلك المده القاسيه ..............

حتى نعلم قيمه قربنا ولا نفترق ابدا في الايام القادمه

فالى اللقاء لموعد تلتئم فيه قلوبنا المحطمه

احبك

احبك

احبك

وسأحبك لنهايه عمرنا

الجمعة، 22 أغسطس، 2008

حبك اجمل قدر

زى السما والليل اما يضموا القمر
زى الندى ف الصبح اما يغطى الشجر
زى الدموع وقت الجراح اما تسيل على خدود البشر

زى الضنا والفرح والشوق والحنين.............زى السنين
حبك قدر ............اجمل قدر

زى الحنين اما ياخدنا فجأه نروح معاه
زى الغريق مستنى ايد رحمه ونجـــــاه
زى الطيور وقت البكور طايره تسبح للاله

زى الحبيب؟؟؟؟ اما حبيبه يكون معاه..........حاسس هواه
حبك حياه...........اجمل حياه

انت القدر .....انت الحياه
اجمل ميعاد مستنيـــــــــــــاه
حبك قدر...............حبك حياااااه

الخميس، 21 أغسطس، 2008

ابعد





ابعد !!!!!!!!!

لما بقولها مش معناها ان انا كرهاك
مش يمكن لما بقولها بكل كيانى بكون عيزاك؟؟!!

ابعد!!!!!!!!!!
هى كلمه قاسي معناها عليـــــــــــــــــــــــــــــك
غصب عنى يا حبيبي انى اشوف دمعه ف عنيك
بس كل واحد فينا كتبتله الدنيا طريــــــــــــــــــــق
رغم اخلاصنا وشوقنا ...رغم احساسنا البرئ
عمرى م هعتب عليك او حتى ف يوم هلوم
عارفه انك مش بايدك بعدنا عن بعض يوم

ابعد!!!!!!!!!!!!

ابعد وانت حبيبي.....................
دمعة عينى بتقول عشقــــــــــــــــــــــاك
ابعد ياللى عشانك ممكن ابيع الدنيا فداك
ايوه بقولك ابعد .....وانا بجنون بجنون عيزاك
بحلفلك بليالي هواك....والحب اللى عرفته معاك
لو كل الدنيا هتتغير ....انا عمرى ف حبك م اتغير
هبقي بعيد عنك ومعاك
وبقولك ناسيه وفكراك
وابعد واتشوق للقــاك
لو عينى مش شايفه عيونك....روحى اكيد شايفه وحساك
سيبانى ورايحه وعايشه معاك

لو هوصفلك حبـــــــــــــــــي ف كــــــــــــــــــلمه

راح اقول اكتر من ...............

عشــــــــــقــــــــاك

 

ما بعد الغروب © 2008. Design By: SkinCorner