السبت، 17 ديسمبر، 2011

يوم أمس


هل لديك جديد ؟؟


نعم سأكمل .........


لحظات من فضلك ...


ستبدو إليكم عباراتي واهنة لما بين ظاهرها وباطنها


عندما يمكنني أن أتكاثر ذاتيًا ......... بالطبع سأرحل


احاول أن أقبض منه على شيء يبرد جوفي الملتهب في هذا السقيع


سيسمعني _ هو _ ودموع طفل صغير لا أعرفه


لم يهرب من حديثي اليوم ولم ير نفسه طائر يلهو على أطراف بحيرة جليدية وحيدًا


أنا معك


انتهى


غروب

1 التعليقات:

مدونة رحلة حياه يقول...

السلام عليكم
ولم يرى نفسه كايرا على اعتاب جزيرة جليدية
جميل ان يجد الانسان من يكون بجواره وقتما يحتاجه ودون ان يطلب منه دون ذلك
طرحك يحمل الكثير فى طياته
دومت بخير

 

ما بعد الغروب © 2008. Design By: SkinCorner